تصوّرتُ حبّكِ ..

تصوّرتُ حبّكِ .. تصوّرتُ حبـّكِ .. طفحاً خفيفاً على سـطحِ جلدي أداويه بالماء أو بالكحولْ برّرتــهُ باختــلافِ المنــاخ .. و عللتـه باختــلاف الفصــولْ و كنــــــتُ إذا ســــــــألوني أقــــــــولْ هواجـسَ نفسٍ و ضربةُ شـمسٍ و خدشٌ صغيٌر على الوجهِ سـوف يزولْ تصـوّرتُ حبّـكِ نهـراً صـغيراً .. سـيحيي المراعي و يـروي الحقـولْ ولكنـهُ اجتـاح بـرَّ الأمـان فأغـرقَ كل القـرى و أتلـف كل الحقولْ وجـرَّ سـريري و جــدران بيتـي و خلّفنـي فـوق أرض الذهــولْ تصـوّرتُ أنّ حماســي لعينيــكِ كـان انفعــالاً كـأيّ انفعــالْ و أنّ كلامــي عــن الحــبّ كــان كـأيّ كــلامٍ يقـــالْ واكتشــفتُ الآن أنـّــي .. كنـــتُ قصـــير الخيــــالْ فمـا كـان حبّــكِ طفحـاً يُـداوى بمـاءِ البنفسـج و اليانســونْ ولا كـانَ خدشــاً طفيفــاً .. يعـالج بالعشــبِ أو بالدهــونْ ولا كـان ندبـةَ بـردٍ ســترحل عنـدَ رحيـلِ ريـاح الشــمالْ لكنـهُ كـان ســـيفاً ينــامُ بلحمــي و جيــش احتــلالْ

وأوّل رحلـــــةٍ فــــي طـــــريق الجنــــــونْ

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site.

Google

essai
×